صحة وطب

أسباب حدوث هبوط الدورة الدموية أو الإغماء وكيفية الوقاية منه

الشعور بعدم التوازن والدوخة الشديدة وهبوط الدورة الدموية وعدم القدرة علي التركيز او الرؤية بوضوح وقد يصحب ذلك الإغماء أو انخفاض ضغط الدم. كل هذه هي علامات للهبوط الذي يكون في الغالب نتيجة لمشاكل صحية او صدمات عصبية. قد تزيد هذه الاعراض وتصل الي الاغماء وقد لا تتعدي صعوبة التنفس او العطش والرؤية المشوشة والشعور بالتعب. لا نستطيع قول ان الهبوط شيئا خطيرا، ولكن حينما يتكرر الامر لفترات فيجب استشارة طبيبك الخاص واجراء الفحوص الطبية اللازمة للاطمئنان وخاصة إذا سجلت مرات هبوط ضغط الدم أكثر من مرة.

 

بعض أسباب حدوث هبوط الدورة الدموية:

أمراض القلب: الازمات القلبية والقصور في الشرايين ومشاكل نوبات القلب العنيفة تؤدي بدورها الي الانخفاض الحاد في ضغط الدم وحتما ذلك يبقي سببا رئيسيا لهبوط الحاد الذي قد يؤول الي مضاعفات غير محمودة. وقد يكون الهبوط نتيجة انخفاض نسبة سكر في الدم لمن يعانون من مرض السكرى.

 

الغذاء غير الصحي: يمكن ان يؤثر فقدان الجسم لبعض العناصر الغذائية التي لا غنها عنها، في عدم تجديد كرات الدم الحمراء. ويؤدي ذلك بالطبع الي الهبوط في الدورة الدموية التي يمكن ان يسبقها مرض الانيميا.

 

جفاف الجسم: يحدث الجفاف عندما يفقد الجسم جزء كبير من الماء التي يحتاجها الجسم ويمكن ان يكون ذلك نتيجة اسهال متكرر او القيئ ويتسبب ذلك في التعب الشديد والشعور بالهبوط والدوخة. وإذا تم اهمال هذا الامر، يمكن له ان يتفاقم ويؤدي الي انخفاض حاد في ضغط الدم او نقص الأوكسجين، قد يسبب ذلك في بعض الحالات الشديدة الوفاة. وأيضا إذا نزف الشخص نزيفا شديدا فبالتالي يؤدي ذلك الي الهبوط السريع في الدورة الدموية ويحتاج المريض في هذه الحالة الي نقل دم سريع.

 

كيفية الوقاية من هبوط الدورة الدموية:

دائما نعلم ان الوقاية خير وأفضل من العلاج، فمن الأفضل ان نحاول من البداية منع حدوث الهبوط عن طريق الخطوات التالية:

  • الحصول على قدر كافي من الماء كل فترة حتي في حالة عدم وجود العطش وذلك لمنع حدوث الجفاف الذي يؤدي بدوره الي الهبوط.
  • ممارسة الرياضة حيث انها عامل مهم مؤكد يساعد دائما في تجديد الدم لدي الانسان. تناول الفرد بعض الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية حتى لا يشعر بالجوع القارص الذي قد يؤدي الي الهبوط.
  • ان نسير علي نظام غذائي متوازن يمكننا من جلب العناصر الغذائية اللازمة للجسم التي تساعده في تجديد كرات الدم وإعطاءه دورة دموية سليمة.
  • في حالة حدوث الهبوط يجب تغيير وضع الجسم وجعل الشخص المريض في حالة استلقاء بحيث تكون رأسه ناحية الأرض مع رفع الساقين.
  • إذا كان الشخص المصاب مريضا بمرض السكري او يعاني من قصور في وظائف القلب. يجب الاتصال بأقرب وحدة صحية قريبة حتي نبعد عن المضاعفات ونتمكن من إسعافه.

 

شاهد أيضاً: الشعور بالدوار عَرَض لأمراض كثيرة وليس مرضاً في حد ذاته وهذه هي أكثر الأسباب الشائعة لحدوثه

Source: 1

السابق
هذه هي أسباب حدوث هبوط الدورة الدموية أو الإغماء وكيفية الوقاية منها
التالي
أفكار مضحكة وغير منطقية كانت لدى معظمنا أثناء الدراسة