معلومات صحية

تجربتي في زيادة ماء الجنين

يعرض لكم موقع إقرأ موضوع عن تجربتي في زيادة ماء الجنين ، و زيادة ماء الجنين والجماع ، و تجارب الحوامل مع زيادة ماء الجنين في الشهر السادس ، و تجربتي في زيادة ماء الجنين في الشهر التاسع ، و تجربتي في نقص ماء الجنين ، و زيادة ماء الجنين بنسبة بسيطة ، هو السائل الذي يحيط بالجنين داخل كيس الحمل الموجود داخل الرحم، ويعرف كيس الحمل علميا بالكيس الأمينوسي كما أ، السائل الموجود به هو السائل الأمينوسي، وهو عبارة عن سائل يشبه الماء لونه أصفر فاتح جدا أو شفاف، يتكون السائل الأمينوسي في الأسبوع الثاني من الحمل، وللسائل الأمينوسي العديد من الوظائف المهمة لنوم الجنين، حيث أنه يحتوي على العديد من الهرمونات والمواد المضادة التي تحافظ على صحة الجنين، ولكن أي زيادة أو نقصان في كميته يعرض الجنين والأم للخطر،و من الطبيعي أن تزيد كمية السائل في الثلث الأخير من الحمل في حوالي الشهر الثامن تقريبا ثم تبدأ بالنقصان حتى يوم الولادة ، و اليوم نحن بدورنا سنسلط الضوء على هذا الموضوع من خلال تجربتي في زيادة ماء الجنين لا تفوتوها.

تجربتي في زيادة ماء الجنين

زيادة الماء حول الجنين أو( الاستسقاء الامنيوسي ) قد تكون ناتجة عن وجود سكر الحمل عندك, خاصة إن كان السكر غير منضبط, لكن قد تحدث أيضا لأسباب أخرى، منها وجود تشوهات في الجنين -لا قدر الله- خاصة في الجهاز البولي، أو في الجهاز الهضمي, وأحيانا تشوهات في المشيمة أيضا, وفي بعض الحالات لا يكون هنالك أي سبب, أي يكون كل شيء طبيعي سواء في الأم، وفي الجنين, ونسميها بـ( الحالات مجهولة السبب)، وفيها تكون سرعة تشكل السائل أكبر من سرعة تصريفه ، في هذه الفقرة سننقل لكم تجربتي في زيادة ماء الجنين تابعوها معنا.

تجربتي في زيادة ماء الجنين
  • تزداد كمية الماء حول الجنين تدريجيًّا خلال شهور الحمل، فتزيد مع زيادة حجم الجنين وكبر الرحم وتظل في نسبة متوسطة حتى بلوغ نهاية الشهر الثامن من الحمل، أو مع بدء الأسبوع 36 أو الـ37 من الحمل في هذه المرحلة يصل الماء حول الجنين لأعلى معدلاته الطبيعية، ثم ينخفض ويقل تدريجيًّا مع اقتراب الولادة وزيادة حجم الجنين في الرحم.
  • تجربتي مع زيادة الماء حول الجنين اود ان انقلها اليكم ، في اواخر حملي اكتشفت زيادة في حجم بطني كثيرا اكثر من حجمها بشكل ملحوظ ، واصبت بضيق بالتنفس شديد ، وتورم في الساقين واجزاء كثيرة بجسمي ، ذهبت لزيارة الطبيب للاطمئنان على الحمل ، وقام الطبيب ببعض الفحوصات اللازمة واشعة السونار وحدثني عن زيادة الماء حول الجنين وهذا الامر يسبب للجنين الاختناق والموت ، فقرر الطبيب اجراء عملية الولادة على الفور ، والحمد لله انجبت ابنتي لكن تحتاج الى حضانة بسبب التنفس ، يجب على كل امرأة حامل تلاحظ هذه الاعراض ، ويجب عليكي زيارة الطبيب على الفور .
  • لعلاج زيادة ماء الجنين يرتبط الامربتوقيت وسبب حدوث زيادة الماء حول الجنين، على سبيل المثال، إذا كان السبب هو إصابة الأم بالسكري، فسيطلب الطبيب إجراء تحليل دم لقياس نسبة السكر والتعامل معها طبيًّا حسب حالة الأم كذلك إذا كانت هناك مشكلة لدى الجنين أو المشيمة أو الرحم، فسيتم التعامل طبيًّا من قبل الطبيب حسب الحالة واتخاذ الإجراءات اللازمة أما إذا لم يكن السبب مرضيًّا، وكان مثلًا الحمل بتوأم أو أكثر أو زيادة وزن الأم أو ما شابه، فسيطلب من الأم الراحة التامة وأخذ إجازة للبقاء في الفراش وتقليل الحركة قدر الإمكان وفي بعض الحالات، يفضل الأطباء حجز الأم بالمستشفى للبقاء تحت الملاحظة، خاصة إذا كانت معرضة لولادة مبكرة أو إذا كان الجنين في غير وضع الولادة، فزيادة الماء حول الجنين يجعل من الصعوبة ثبات رأس الجنين لأسفل استعدادًا للولادة الطبيعية لذلك فإن أغلب الحالات تخضع للولادة القيصرية المخططة حفاظًا على حياة الأم والجنين، لأنه من ضمن مضاعفات زيادة الماء حول الجنين هو انفجار الرحم أو انفصال المشيمة وفق الديار .

قد يهمك :

  • تجربتي في زيادة وزن الجنين
  • تجربتي في التخلص من الكرش بعد الولادة
  • تجربتي في انجاب طفل جميل
  • تجربتي مع تأخر الحمل
  • تجربتي مع ثقب كيس الجنين
  • تجربتي مع ثبات الوزن
  • تجربتي في رفع الهيموجلوبين
  • تجربتي في خفض ضغط الدم

زيادة ماء الجنين والجماع

زيادة ماء الجنين والجماع
  • في أغلب حالات الحمل، عندما تحدث إفرازات مائية شفافة بعد ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين في الشهور الوسطى أو مع بداية الشهور الأخيرة من الحمل، فإن الأمر يكون طبيعيًا ولا يشير إلى أي خطورة أو ضرر بالجنين، إليكِ أسباب نزول ماء بعد العلاقة الحميمة ، خلال فترة الحمل: من الطبيعي زيادة الإفرازات المهبلية خلال فترة الحمل، ومع اقتراب موعد الولادة تزداد كثافة هذه الإفرازات وكميتها، وتكون إفرازات شفافة بلا رائحة أو لون. في نهاية فترة الحمل: يزيد معدل هرمون الأستروجين، كما يتدفق الدم إلى منطقة الحوض التي تجعل المرأة تصل للإثارة والنشوة سريعًا وقت الجماع، ما يتسبب في نزول هذه الإفرازات وقت ممارسة العلاقة الحميمة أو بعدها.
  • قد يتمزق كيس الجنين في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة أو بعدها مع قرب موعد الولادة، ما يؤدي لنزول الماء في الشهر الأخير من شهور الحمل بعد الجماع تبشيرًا ببدء المخاض، وفي هذه الحالة، يجب الإسراع إلى مستشفى الولادة وإخبار الطبيب فورًا. ويكون اندفاع الماء غزيرًا ومتدفقًا ودافئًا مصحوبًا بتقلصات رحمية، مثل سكب كوب كبير من الماء لا لون له ولا رائحة، وليس مجرد إفرازات سائلة كبقعة ماء أو ما شابه.
  • ففي مثل هذه الحالات التي تشكل خطراً على سلامة الجنين، سيطلب منك الطبيب الامتناع عن الجماع وسيكون عليك الانصياع لأوامره وتعليماته حتى توصلي صغيرك إلى برّ الولادة سالماً.
  • لكن إياك أن تدعي هذا الوضع الجديد يؤثر في علاقتك بزوجك، فثمة أساليب عديدة تُبقيك على صلة كبيرة به وتُبقي شعلة التواصل والحب متقدة بينكما، نذكر لك منها على سبيل المثال لا الحصر: العناق والتقبيل من دون مناسبة، ومسك اليدين، ومشاهدة التلفزيون معاً، واهتمام واحدكما باحتياجات الآخر، والتشارك في إعداد الطعام، والتنزّه تحت ضوء القمر، إلخ.

تجارب الحوامل مع زيادة ماء الجنين في الشهر السادس

تجارب الحوامل مع زيادة ماء الجنين في الشهر السادس
  • تعتبر زيادة المياه حول الجنين من أهم الآثار السلبية التى تنتج عن سكر الحمل، وكمية تلك المياه لا يمكن التحكم فى زيادتها أو نقصانها، وكل ما يمكن فعله هو الوقاية من نتائجة مع تنظيم نسبة السكر والتى لا يجب الاعتماد فقط على الأدوية لتنظيمها، بل يلزم كذلك تنظيم كميات ونوعيات الطعام الذى تتناولها السيدة فالعلاج وحده لا يكفى للسيطرة على نسبة السكر كما يجب على السيدة الالتزام ببعض الإرشادات الوقائية الهامة لتجنب حدوث ولادة مبكرة ومن تلك الإرشادات: ارتداء الملابس الواسعة وتجنب أى ضغط على منطقة البطن ، تجنب تعرض منطقة البطن للصدمان المفاجئة كتلك التى تحدث أثناء قيادة السيارات وهنا يفضل عدم القيادة أثناء الحمل.
  • تقول سيدة انها قامت بزيارة الطبيب وكشف عن وجود زيادة في الماء المحيط بالجنين عبر تصوير السونار، ووضح لها انها ليست بالمشكلة الصعبة لأن هناك الكثيرات من الحوامل اللواتي تعرضن لهذه المشكلة خاصةً في شهر الحمل ألاخير.
  • كتبت حامل اخرى انها عانت كثيراً من هذه المشكلة في فترة الحمل وكانت الماء زائدة بشكل كبير وغير طبيعي ولم تكن تعاني من سكر الحمل او اي اسباب اخرى، ولم يتحرك الطلق إلا عند تفجيرها، فتمت الولادة بشكل طبيعي ولكن رافقته الكثير من التعب.
  • كتبت امرأة اخرى انها تعاني من التعب الشديد والاوجاع في اسفل البطن وانها تواجه مشاكل عند القيام والجلوس وتشعر بضغط كبير، واجابه البعض ان الحل الوحيد لهذه الشكلة هي زيارة الطبيب للكشف عن السبب الرئيسي ومعالجته بالطريقة الصحيحة.

تجربتي في زيادة ماء الجنين في الشهر التاسع

تجربتي في زيادة ماء الجنين في الشهر التاسع
  • في الشهر التاسع من الحمل تظهر أهمية الماء حول الجنين واضحة في عملية اكتمال الرئتين، إذ يبتلع الأجنة كمية من هذا الماء ويخرج في صورة بول، فيمرن رئتيه وكليتيه على تلك العمليات الحيوية ولكن أحيانًا يحدث أن تزيد نسبة الماء عن الطبيعي إلى أضعاف كميتها، ولذلك عدة أسباب أهمها: إصابة الحامل بمرض السكري سواء كانت تعاني منه من قبل الحمل، أو أصيبت بسكري الحمل لاحقًا، الحمل بتوأم أو أكثر، إصابة الجنين بعدوى تسبب زيادة الماء حول الجنين، إصابة الجنين بمرض وراثي بسبب خلل في عدد الكروموسومات، مثل متلازمة داون أو غيرها، وجود عيب خلقي لدى الجنين خاصة، مثل مشكلات المريء والبلعوم فلا يستطيع ابتلاع السائل وإخراجه، مشكلة في الجهاز العصبي أو في القلب أو في الكلى للجنين، إصابة الجنين بمرض وراثي بسبب خلل في عدد الكروموسومات، مثل متلازمة داون أو غيرها، وفي حالات نادرة بسبب وجود مشكلات في الحبل السري، أو ورم في المشيمة، أو مشكلة في الرحم.
  • في العادة لا تظهر أي مشاكل بسبب زيادة الماء حول الجنين، إلا إذا كانت الزيادة خلال الشهر التاسع من الحمل أو نهاية الشهر الثامن من الحمل، إذ أنه من الممكن أن تزيد نسبة الماء حول الجنين بنسبة 30 ملم خلال الأسبوع، وقد تصل إلى 800 ملم ، وقد تسبب حدوث الولادة المبكرة أو ولادة طفل بحجم كبير.
  • في الشهر التاسع من الحمل، سيكون لديك مواعيد منتظمة للمتابعة في عيادة الحوامل لمراقبة حالتك خلال مراحل الحمل. ووفقاً لسبب الزيادة في السائل الأمنيوس، قد تصف لك طبيبتك دواء يعمل على تقليل كمية البول التي ينتجها الطفل.
  • في الحالات الحادّة، قد يكون من الممكن تفريغ بعض السائل الامنيوسي لتقليل كميته. ويمكن أن يخفف هذا الإجراء من احتمالات دخولك مخاضاً مبكراً أو من أن تبدأ المشيمة بالانفصال عن جدار الرحم مع ذلك، هناك موازنة لاستخدام هذه التقنية، فإنقاص الكثير من السائل الأمنيوسي يزيد أيضاً من احتمال تحرّك المشيمة بعيداً، كما أن هناك مخاطر أخرى مثل الإصابة بعدوى ونزيف كذلك.
  • بدلاً من ذلك، في معظم الحالات ستنصحك طبيبتك بالراحة قدر الإمكان. قد يعني ذلك أن تبدئي إجازة الوضع والأمومة في وقت مبكر. حتى مع التزامك بالراحة، قد تدخلين في مخاضاً مبكراً بسبب رحمك المنتفخ ستشرح لك طبيبتك علامات أو مؤشرات الولادة المبكرة بحيث يمكنك الذهاب إلى المستشفى مباشرة إذا انفجر كيس الماء لديكأو بدأت تشعرين بانقباضات.

تجربتي في نقص ماء الجنين

تجربتي في نقص ماء الجنين
  • يتكون ماء الجنين في بداية الحمل من ماء مصدره الأم، ولكن بحلول الأسبوع العشرين، يتم استبدال هذا الماء بالكامل ببول الجنين. ومن الضروري أن يستنشق الطفل السائل فيدخل في رئتيه لنموهما بشكل طبيعي. كما أن ابتلاع السائل الأمنيوسي يؤدي إلى ادرار البول ما يسهم في تشكيل أعضاء الجهاز الهضمي. كما يحمي الجنين من إلتصاق أعضائه الظاهرة ببعضها، ويساعد على ضبط حرارة جسمه الطبيعية. من هنا، لا يمكن للجنين العيش بدون ماء.
  • قالت إحدى السيدات إنه الطبيب أخبرها بنقص ماء الجنين في الأسبوع 37 و أنها اعتمدت شرب ماء زمزم يوميا وتفاجئت عند الزيارة التالية عند الطبيب أن ماء الجنين عاد إلى مستوياته الطبيعية”. وقالت أخرى إنه بسبب نقص ماء الجنين اضطرت إلى الخضوع للولادة القيصرية في الشهر السابع ولم يكن الجنين قد اكتمل نموه واحتاج إلى الرعاية المركزة”. وأضافت سيدة أخرى أنه حدث لديها نقص في ماء الجنين في الشهر السابع وأصابها خوف وقلق شديد ولكن تقول أنها أحست بالمعجزة عندما عادت نسب المياه إلى مستوياتها مرة أخرى ووضعت طفلها في الشهر التاسع”.
  • عليكِ عزيزتي المرأة عند الشعور بعدم حركة الجنين لفترة طويلة أو نزول ماء في الفترة الوسطى من الحمل اللجوء للطبيب المعالج فورًا حتى يقوم بالعلاج السريع إذا كانت المشكلة بسبب نقص ماء الجنين نظرًا لأهميته القصوى لبقاء الجنين سليمًا داخل الرحم حتى موعد الولادة ، ينتج عن نقص ماء الجنين مخاطر كبيرة في مراحل الحمل المختلفة، ففي أول ثلاثة أشهر من الحمل قد يؤدي نقصان ماء الجنين إلى حدوث إجهاض للجنين أو أن يموت داخل الرحم مما قد يعرض حياة الأم للخطر. أما في الفترة الوسطى والفترة الأخيرة من الحمل فإن نقص ماء الجنين قد يؤدي إلى تغيير تطورات الجنين وحدوث مشاكل في نموه.
  • تروي إحدى السيدات عن تجربتها مع الحمل في طفلها الأول أنها واجهت مشكلة نقص ماء الجنين، حيث أنها في الشهر السادس من الحمل شعرت بأن حركة الجنين غير منتظمة كما أرشدها الطبيب حيث أنه في اليوم الأول كانت الحركة ضعيفة جدًا فلم تشغل بالها، ولكن في اليوم الثاني والثالث لم تشعر بالحركة قطعياً. قامت بالاتصال بطبيبها المختص الذي أمرها أن تأتي له فورًا في العيادة ومن خلال الكشف بأشعة السونار وجد أن ماء الجنين بدأ في النقصان مما أدى لقلة حركته حتى كادت الأم ألا تشعر بها.
  • فبدلاً من اللجوء للعقاقير الطبية وصف لها بعض الإرشادات التي تساعدها في أن تجعل كمية ماء الجنين مناسبة لحركة الجنين وأن يكون بأمان وكانت هذه الإرشادات هي: شرب كميات كبيرة من الماء ثلاثة لترات في اليوم كحد أدنى ، المداومة على شرب العصائر الطازجة والتي يُفضل أن تكون خالية من السكروبعد المداومة على هذه الارشادات استطاعت أن تشعر بحركة الجنين مرة أخرى مع المداومة على المتابعة مع الطبيب المعالج حتى حان موعد الولادة وجاء طفلها الأول سليمًا معافى.

زيادة ماء الجنين بنسبة بسيطة

زيادة ماء الجنين بنسبة بسيطة
  • السائل الأمينوسي عبارة عن سائل تقوم كليتي الجنين بإنتاجه، والذي يتدفق إلى الرحم عن طريق بول الجنين. من بعدها يقوم الجنين بابتلاع السائل ويعيد امتصاصه بحركات تنفسه هذه العملية بما فيها ابتلاع الجنين للسائل تساعد في الحفاظ على توازن مستويات السائل الأمنيوسي في الرحم من الممكن أن يحدث ارتفاعًا في مستوى السائل الأمنيوسي حول الجنين بمراحل مبكرة من الحمل مثل الأسبوع السادس عشر، إلا أن معظم الحالات تحدث لاحقًا خلال الحمل. الإصابة المبكرة ترفع من خطر حدوث مضاعفات للحمل لاحقًا.
  • يتم اعتبار معظم حالات زيادة ماء الجنين خفيفة ولا تسبب أي خطر أو مضاعفات على الأم أو الجنين، ولا تتطلب أي حاجة إلى أي نوع من العلاج ومع ذلك، يشير الأطباء إلى أن هناك بعض الحالات – وهي نادرة للغاية – لا يمكن علاجها، ولكن يمكن القيام بالإدارة الملطفة تحت رعاية الطبيب لتحسين حالة الأم والجنين.
  • تعتمد التعقيدات على السبب الكامن وراء حدوث الزيادة في كمية السائل الأمينوسي. على سبيل المثال التشوهات ومشاكل أو أمراض القلب والسكري يمكن أن تسبب زيادة في كمية الماء المحيط بالجنين التي قد تسبب بعض المضاعفات والتي يمكن في بعض الحالات – إذا لم يتم علاجها – وتكون بعض هذه المضاعفات خطيرة قد تسبب مشاكل عديدة خلال فترة الحمل أو عند الولادة، لكن ذلك نادر الحدوث جدًا هذه الشروط والظروف السابقة تزيد من خطر حدوث مضاعفات أثناء الحمل، مثل الولادة المبكرة وتمزق الأغشية وانفكاك ونزيف ما بعد الولادة لذلك فإن النصيحة الأهم لتجنب كل ذلك أن يتم مراقبة النساء الحوامل بشكلٍ منتظم وتصويرهن بالموجات فوق الصوتية كل فترة لمراقبة مستويات السوائل الجنينية داخل رحمهن.
السابق
قصة رائعة في صفاء النية : هذا الطبيب حرم من الإنجاب لعشر سنوات و في القطار حدثت له مفاجئة عجيبة جدا
التالي
رد على تهنئة رمضان