قصص اطفال قبل النوم

قصص اطفال مكتوبة هادفة : قصة الماعز مع القوى السحرية

قصص اطفال مكتوبة هادفة : قصة الماعز مع القوى السحرية – يستمتع الأطفال بالاستماع إلى القصص الجميلة قبل النوم، وتمتاز هذه القصص بكونها نوعاً من الأدب الفني، يُستوحى من الواقع أو الخيال، وتُعدّ هذه القصص وسيلةً تعليميةً وتربوية ممتعةً للأطفال، تغرس فيهم قِيَماً أخلاقيّةً وتعليميّة، وتوسع آفاقهم الفكرية، وتعزز قدرتهم على التخيل والتصور. يقدم موقع إقرأ باقة من قصص الاطفال بالصور، قصص اطفال قبل النوم عمر 3 سنوات, قصص اطفال مكتوبة، قصص اطفال جديدة، قصص اطفال بالعربية، قصص اطفال عالمية, قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيره , قصص اطفال مكتوبة مشوقة…

قصص اطفال مكتوبة هادفة : قصة الماعز مع القوى السحرية

في قديم الزمان كان هناك صديقان عزيزان فيل وعنزة يعيشان في الغابة، وكان الفيل يخاف من أي شيء في الغابة، وكانت العنزة تحاول أن تشجع الفيل على أن يتجاوز المخاوف، يخاف من أن يهجم عليه النمر.

فكرت العنزة كيف يمكن لها مساعدة صديقها للتخلص من الخوف، وفي يوم من الأيام ذهبا ليشربا من البحيرة، وبدل من أن يشرب الفيل راح يراقب محيطه خائفا من أن يهجم عليه النمر.

وكان الفيل محقا في النظر الى محيطه فقد كان هنالك نمر يقترب منهم ، وحين رآه الفيل فكر في الهروب ولكن صديقته العنزة لم تتركه يهرب، وقالت له بكل شجاعة يستطيع النمر أن يمسكنا بسرعة إذا ما كنا نركض.

قالت العنزة إبقى هنا ولا تخف أنا سأتولى الامر، ومع ذلك كان لا يزال الفيل خائفا .

ثم حدث ما توقعه الفيل كان النمر يقترب من البحيرة أكثر فأكثر، وعلى الفور قفزت العنزة وجلست على ظهر الفيل، ثم قالت للفيل بشجاعة هيا تحرك واذهب اليه،اعتقد الفيل أنه لا مفر من ذلك.

فمشى باتجاه النمر, وتظاهر أنه لا يخاف منه , وحين رآهم النمر قال: كيف تجرؤون على ذلك هل ستهجمان علي؟

وعندها قالت العنزة : توقف عن التباهي , حتى الآن قتلت تسعة وتسعون نمرا وإذا قتلتك سيصل الرقم الى المئة, وبذلك قد حققت حلمي, وحين سمع النمر ذلك تراجع الى الخلف.

فخاف حقا من تهديد العنزة ولم يصدق ما قالته, فقال بكل ذهول: ماذا؟ قتلت كل هذه النمو؟.

فبدأت العنزة تغلق عينيها وتقول بعض الكلمات وحينها هرب النمر مسرعا والخوف يملأ قلبه, تفاجأ الفيل لما شاهد وقال حينها للعنزة: صديقتي كيف حدث ذلك لقد أخفتي النمر حقا؟

أجابت العنزة بكل غرور: لقد تدربت على ذلك كثيرا ولقد أعطتني الطبيعة الشجاعة ومكنتني من أن أقتل تسع وتسعون نمرا لذلك قلت لك كن شجاعا لأنه لا يمكن لك أن تعيش في هذه الغابة.

فأصبح الفيل شجاعا بعد أن سمع قصة العنزة, في تلك الاثناء شاهد ثعلب النمر وهو يهرب وسأله لماذا تهرب أيها النمر؟ماذا حدث من الذي يخيفك في هذه الغابة؟

فقال له النمر ان يتوقف عن الحديث فقد قابل لتوه عنزة تملك قوة خارقة فقد قتلت تسع وتسعون نمرا وهي تريد ان تكمل العدد بي أنا.

وضحك الثعلب لذا قال للنمر: تلك العنزة حقا ذكية لقد خدعتك هل يمكن لعنزة تأكل العشب أن تقتل كل هذا العدد من النمور هذا مضحك جدا ولا يمكن ان يكون صحيحا هذا عكس الطبيعة

أجاب النمر بغضب انت لم تفهم الامر لأنك لم ترى بعينيك وقال الثعلب دعنا نذهب اليها وانا سأتولى الأمر لن أخونك عليك ان تثق بي.

بعدها ذهبوا في اتجاه البحيرة حيث وجدوا الفيل والعنزة كان الفيل يحاول الهرب لكن العنزة أوقفته وجلست فوق ظهره .

عندما رأتهم العنزة فهمت العنزة سبب حضور الثعلب فقالت: ايها الثعلب أحسنت لانك انجزت ما اتفقنا عليه بهذا سأكمل العدد سوف أقتله ثم يمكن لك أكله لوحدك ثم أغلقت العنزة عينيها واخدت تتمتم بعض الكلمات.

إعتقد النمر ان الثعلب غشه وأحضره إلى العنزة وفي الحال ضربه النمر بمخالبه وقتله على الفور ثم هرب من دون ان يفكر.

وبعد ذلك عاش الفيل والعنزة حياتهم بسلام وبدون خوف.

السابق
عبارات عن الحب صدفة
التالي
كيف اعرف اني حامل في البيت