قصص أطفال قبل النوم

قصص ما قبل النوم للاطفال: الطريق إلى الجنة

قصص ما قبل النوم للاطفال: الطريق إلى الجنة – يستمتع الأطفال بالاستماع إلى القصص الجميلة قبل النوم، وتمتاز هذه القصص بكونها نوعاً من الأدب الفني، يُستوحى من الواقع أو الخيال، وتُعدّ هذه القصص وسيلةً تعليميةً وتربوية ممتعةً للأطفال، تغرس فيهم قِيَماً أخلاقيّةً وتعليميّة، وتوسع آفاقهم الفكرية، وتعزز قدرتهم على التخيل والتصور. يقدم موقع إقرأ باقة من قصص الاطفال بالصور، قصص اطفال قبل النوم عمر 3 سنوات, قصص اطفال مكتوبة، قصص اطفال جديدة، قصص اطفال بالعربية، قصص اطفال عالمية, قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيره , قصص اطفال مكتوبة مشوقة…

قصص ما قبل النوم للاطفال: الطريق إلى الجنة

في قديم الزمان كان هناك ملك يدعي الياسر ، وكان يحكم مملكة كشالى، وكان له وزير من حاشيته يدعي البراء، وكان ذلك الوزير مقربا منه.

اعتاد الوزير علي ترفيه الملك بحسه الفكاهي و كذا بذكائه أيضا، لذلك إعتاد الملك على مدح الوزير في كل مكان، كما قدم له هدايا ثمينة.

ومع ذلك فإن مجموعة من الوزراء اللذين كانوا يشعرون بالغيرة لمدى تقربه من الملك وشعبيته المتزايدة ، وأصبحوا يكرهونه بشدة.

قام الوزراء بتدبير مؤامرة لقتل الوزير البراء وهذا بمساعدة الحلاق الشخصي للملك، إلتقو به سرا وأخبروه أن يقول أمرا للملك.

سأل حلاق الملك عن دوره فقيل له أن يقول للملك: إن الناس الذين يموتون يذهبون الى الجنة و قد ذهب أجدادك كذلك الى الجنة ولا تعرف حالهم ، ألا تريد أن تعرف كيف حالهم أيها الملك؟

قال الملك كيف يمكن لذلك أن يكون ممكنا؟، قال له الحلاق عليك أن ترسل أحدهم ليخبرك بحالهم إلى الجنة الأمر سهل

وهكذا انتهت مهمة الحلاق، وجاء دور الملك في القصة.

في اليوم التالي خطب الملك في الناس و طلب منهم أن يذهب أحدهم إلى الجنة ليتقصى أحوال أجداد الملك وأجدادهم.

وطلب الملك أن يرشحوا له الشخص المناسب لهذه المهمة فأقترح الوزراء الوزير البراء لشدة ذكائه وفطنته يمكن أن يأتي بأخبار الأجداد من الجنة.

قال له الملك أيها الوزير البراء أنت الوحيد الذي أثق فيه بأن يأتي لي بأخبار أجدادي

بعد أن أحس الوزير البراء أن هذه مؤامرة ضده ذهب مع خدم خاص له يثق فيهم الى حقل وقام بحفر نفق بين حفرتين الاولى حجبها كي لا ترى كما لو كانت حقلا مزروعا، والثانية صنع فوقها كوخا.

بعد الاستعداد جيدا حضر الملك والوزراء الي المكان الذي سيذهب منه الوزير الي الجنة .

دخل الوزير البراء الى الكوخ، و أشعلوا النار في الكوخ حتى صار رمادا ،فرح الوزراء لتخلصهم من الوزير البراء.

بعد مرور عدة أيام على هذا الحادثة ، دخل رجل الى بلاط الملك لا يعرفه أحد و حاولو إيقافه ولكن لم يتوقف حتى صار قرب الملك.

قال الملك للرجل الغريب من أنت أيها الرجل، أنا الوزير البراء أيها الملك لقد عدت من الجنة.

قال له الملك اذن كيف حال أجدادي ايها الوزير؟

أجاب الوزير سيدي إن حالهم جيد ولكن يعانون من عدم وجود حلاق هناك لذا عدت لأرجوك أن ترسل لهم واحدا.

قال الملك اذن جهزوا كل شيء لكي نرسل لهم حلاقي إنه الشخص المناسب لهذه المهمة.

وهنا تكلم الحلاق و أخبر الملك عن مؤامرة الوزراء ضد الوزير البراء، و حكم عليهم الملك بالسجن المؤبد، و صار البراء أول وزير للوزراء. وعاد الى مكانه قرب الملك.

السابق
موضوع تعبير باللغة الانجليزية عن الصداقة
التالي
ابيات شعرية عن الحبيب