مطويات مدرسيه

مطويات عن سلامة المرضى

موقع إقرأ يعرض عليكم مقالة تجدون فيها مطويات عن سلامة المرضى ، وأهمية سلامة المرضى، ومعايير سلامة المرضى، ومعايير السلامة في المستشفيات، ومبادرة سلامة المرضى، وبحث عن سلامة المريض، للمزيد عن الموضوع تابعوا معنا في السطور التالية على إقرأ.

مطويات عن سلامة المرضى

نشارك معكم في مقالنا التالي مجموعة مطويات عن سلامة المرضى وهي هي عبارة عن مجموعة من التدابير والإجراءات التي تقوم بها المؤسّسات الصحية لحماية المريض من أيّ نتائج سلبية أو خطيرة عندما يتلقّى نوعاً معيناً من الخدمات الصحية، وبمعنى آخر فإنّ سلامة المرضى تعني الانضباط الجديد الصحي الذي يعتني بكتابة التقاير ومتابعة الأخطاء الطبية التي غالباً ما تكون بسبب إهمال طبي، تابعوا معنا.

مطويات عن سلامة المرضى 1
مطويات عن سلامة المرضى 2
مطويات عن سلامة المرضى 3
مطويات عن سلامة المرضى 4
مطويات عن سلامة المرضى 5
مطويات عن سلامة المرضى 6

قد يهمك:

  • مطويات عن التلوث
  • مطويات عن التمر
  • مطويات عن الثدييات
  • مطويات عن الثقة بالنفس
  • مطويات عن الثلاسيميا
  • مطويات عن سرطان الثدي
  • مطويات عن سرطان الرئة
  • مطويات عن سرطان الدم
  • مطويات عن سرطان القولون
  • مطويات عن سوء التغذية

أهمية سلامة المرضى

  • تعدّ سلامة المرضى أثناء توفير خدمات صحية مأمونة وعالية الجودة لهم أحد الشروط الأساسية لتعزيز نظم الرعاية الصحية وإحراز تقدم نحو تحقيق تغطية صحية شاملة فعالة في إطار الهدف 3 من أهداف التنمية المستدامة (ضمان تمتعُّ الجميع بأنماط عيش صحية وبالرفاهية في جميع الأعمار) .
  • وتنصبّ الغاية 3-8 من أهداف التنمية المستدامة على تحقيق التغطية الصحية الشاملة “بما في ذلك الحماية من المخاطر المالية، وإمكانية الحصول على خدمات الرعاية الصحية الأساسية الجيدة، وإمكانية حصول الجميع على الأدوية واللقاحات الأساسية المأمونة والفعالة والجيدة والميسورة التكلفة.” وفي إطار العمل من أجل تحقيق هذه الغاية ، تتَّبِع المنظمة مفهوم التغطية الفعالة: إذ تعتبر التغطية الصحية الشاملة نهجاً لتحقيق صحة أفضل وضمان تقديم خدمات جيدة متسمة بالمأمونيّة إلى المرضى .
  • ومن الأهمية بمكان أيضاً إدراك التأثير الناجم عن سلامة المرضى في الحدّ من التكاليف المرتبطة بتعرّض المرضى للأذى وتحسين الكفاءة في نظم الرعاية الصحية. كما يساعد توفير خدمات مأمونة على طمأنة المجتمعات المحلية وإعادة ثقتها في نظم الرعاية الصحية القائمة . منقول عن منظمة الصحة العالمية

معايير سلامة المرضى

  • سلامة بيئة المؤسسة الصحية يتضمن ذلك المواصفات والأسس التي يجب أن تتوفّر في المباني الصحية على اختلاف مواقعها ومساحتها مع ضرورة تنظيم وتنسيق التوزيع الداخلي للغرف والأخذ بعين الاعتبار مواصفات مواد البناء المستخدمة وأنظمة التكييف والإضافة، كما يجب أن تحتوي المباني على وسائل الحد من خطر الحريق، والتمديدات الخاصة بالماء والكهرباء وضمان عملها على مدار الساعة دون توقف مراعاةً لاحتياجات المرضى ومقتضياتهم.
  • سلامة الغداء يُمكن المحافظة على سلامة الغذاء من خلال وضع مجموعة من الاتفاقيات والنصائح الطبية الخاصة بالوجبات الغذائية المقدمة للمرضى، فلا بدَّ أن تكون خالية الأخطار، وأن تحدّ من مضاعفات الأمراض بحيث لا تحتوي على ما هو ضارّ للصحة، لذلك يجب الاستعانة بالنظام العالمي الوقائي الذي أوصت ونصحت به الصحة العالمية للوقاية من الملوّثات الغذائية في المؤسّسات الصحية.
  • منع العدوى يجب وقاية المرضى والعاملين في المؤسسات الصحية من مخاطر العدوى المكتسبة، ويكون ذلك من خلال إيجاد أماكن نظيفة وصحية خالية من الجراثيم في المستشفيات والمراكز الصحية، وإجراء الفحوصات اللازمة للكشف عن معدلات العدوى في المؤسسات الصحية والتعرف على أسبابها وطرق الوقاية منها والحد من عواقبها ونتائجها، لذلك يجب المقارنة بين المستشفيات وتطبيق سياسات العزل، وغسل الأيدي، والتطهير، والتعقيم باستخدام الأدوات والأجهزة المختلفة لمنع تفشي وتضاعف انتشار الأمراض الوبائية بين الموجودين في أيّ نوع من أنواع المؤسسات الصحية.
  • الصحة الوقائية للصحة الوقائية دور مهم في عمليات البحث والاستقصاء والتبليغ عن وجود حالات مرضية معدية، حيث يتمّ إجراء فحوصات بشكلٍ مستمر لجميع العاملين في المؤسسة الصحية، وتنفيذ آليات التحصينات اللازمة للشرائح المختلفة في المستشفى، فمثلاً يحتاج المواليد الجدد إلى مجموعة من الأمصال، والطعوم الدورية المهمة للحفاظ على سلامة أعضاء الجسم، وأن تحتوي المستشفى أيضاً على كمية كافية من الدم عند حاجة المرضى إليه أو خلو المتبرعين مع ضرورة حفظه بطرق صحية وآمنة.

معايير السلامة في المستشفيات

  • وجود بعض التنظيمات الإدارية السليمة، وذلك من خلال تعيين الممرضين الذين يعملون بشكل دقيق على تنظيم المواعيد الطبية للمرضى مع تناول جرعات الدواء في الوقت المحدد لها، بالإضافة إلى جدولة مواعيد تناول الدواء بشكل مبسط يفهمها المريض ويعتمد على نفسه في ذلك.
  • جدولة جميع التوقيتات الطبية للمرضى القادمين، وذلك من خلال وجود كشوفات بأسماء وأرقام هواتف المرضى، حيث يساهم ذلك في تقليل النسبة الخاصة بعمليات القبول بشكل متوسط قد تصل إلى نسبة ثلاثون بالمئة.
  • العمل على تقليل نسبة الإصابة بالالتهابات التي يمكن أن تصيب مجرى الدم، فيحدث ذلك عن طريق عدة خطوات، والتي أثبتت فاعليتها في الكثير من الدراسات عند تطبيقيها على الحد من العدوى بنسبة كبيرة، والتي منها نظافة الأيدي بشكل سليم قبل إجراء العمليات، وتنظيف طبقات الجلد عن طريق استخدام الكلور هيكسيدين، بالإضافة إلى الانتباه جيداً للخطوط في منطقة الفخذ مع إزالة الخطوط الغير مستخدمة، تستخدم هذه الخطوات عند تطبيق القسطرة الوريدية المركزية.
  • توعية المريض بعد خروجهم من المستشفى، لكيفية تناول الجرعات المحددة من الدواء، بالإضافة إلى معرفتهم بالمخاطر التي تنجم من الاستخدام الغير صحيح لهذه الأدوية، ومن الممكن أن يكون ذلك عن طريق فيديو مصور أو كتيب صغير يحمل الإرشادات والتعليمات الخاصة بالمريض والدواء.
  • تواصل المستشفيات مع منظمات سلامة المرضى، وتزوديهم بالمعلومات والتجارب التي تضمن سلامة المرضى بشكل كبير، بالإضافة إلى تحذيرهم من الأخطاء التي وقعت فيها ولكن بشرط أن يكون ذلك في سرية مع المنطمة.
  • كذلك تنشأ منظمة PSOS على توفير البيانات لجميع المراكز والأطباء التي تكفل تقليل المخاطر التي يتعرض لها المرضى، وتحسن من جودة الخدمة المقدمة لهم.
  • يعد السبب الشائع إلى زيادة نسبة الوفيات هي إصابة المرضى بالجلطات الدموية التي تصيب الأوردة وقد يكون السبب فيها الانتقال له عبر المستشفى، لذلك يجب على المستشفيات الإطلاع على البروتوكولات والشروحات التي تزودها بالبيانات التي تقلل من نسبة المخاطر على المرضى، بالإضافة إلى تقليل نسبة إصابتهم بالجلطات الدموية الوريدية.
  • تصميم المستشفى من الداخل والخارج بشكل يساهم في تحسين نسبة الشفاء للمرضى، وذلك من خلال إنشاء غرف للمرضى وحمامات خاصة بها تعمل على راحة المريض بنسبة كبيرة، بالإضافة إلى وجود وحدات للتمريض بالقرب من الغرف تضمن سهولة الوصول للمرضى، كذلك وجود فتحات للتهوية الجيدة تضمن عدم انتشار العدوى بالغرفة، كذلك توفير وحدات لغسل الأيدي في المستشفى بالكامل لزيادة الأمان، مع وجود غرف هادئة ومنفصلة للأطباء الصيادلة الذين يشرفون على تركيب الوصفات الدوائية.
  • اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة عند إجراء العمليات الجراحية، وإدخال الأنابيب إلى الصدر، وذلك من خلال ارتداء القفازات المعقمة بشكل سليم، والأوعية والأثواب النظيفة والمعقمة أيضاً، كذلك استخدام الأشعات لتحديد مواقع العمليات، بالإضافة إلى استخدام الطريقة السليمة التي يحضر بها الجلد، وطريق وضع اللفافات الطبية عليه بعد الانتهاء من إجراء العمليات الجراحية.
  • تعزيز كفاءة العاملين بالمستشفيات من أجل التعامل بشكل سليم مع المرضى، كذلك توفير لهم أدوات الرعاية البسيطة، وهناك بعض الأدوات التي تسمى Team Stepps والتي تسلم لهم بشكل مجاني من أجل كيفية التعامل مع المرضى وتضمن سلامتهم، مع ضرورة وجود دورات تدريبية تسمح لهم بالتعامل بشكل سليم مع المرضى، كذلك ضرورة وجود وحدات طوارئ ومنها ينتقل المريض إلى العيادة المتخصصة. منقول عن موقع المرسال.

مبادرة سلامة المرضى

  • تم عقد حلقة عملية تدريبية لتنفيذ مبادرة المستشفيات المراعية لسلامة المرضى في عمان بالأردن في الفترة من 11 إلى 13 نيسان/ أبريل 2011. وكان الهدف من هذا الاجتماع إدخال المبادرة مع التركيز بشكل خاص على البلدان التي تشهد صراعات. كما كان يهدف إلى تثقيف فريق من العاملين الوطنيين بالمبادرة، ولاسيما إدخال المفاهيم العامة، والأدوات، والمزايا، واقتراح طريقة التنفيذ.
  • ويوفر هذا الاجتماع الفرصة للتشارك في الدروس المستفادة من المواقع الارتيادية ولاسيما التحديات التي نواجهها أثناء التنفيذ، ومناقشة آليات التصدي لهذه التحديات، وأخيراً مساعدة البلدان في إعداد خطة عمل لتنفيذ مبادرة المستشفيات المراعية لسلامة المرضى، والتوسع فيها.
  • وتمشيا مع أهداف ومرامي منظمة الصحة العالمية، أعدت المنظمة المبادرة الخاصة بالمستشفيات المراعية لسلامة المرضى، بهدف تحسين سلامة الرعاية المقدمة للمرضى وجودتها، ووضع معايير للتأكد من سلامة المرضى وأسرهم والعاملين في مجال الرعاية الصحية أثناء تواجدهم في مرافق الرعاية الصحية. منقول عن منظمة الصحة العالمية.

بحث عن سلامة المريض

إليكم في هذه الفقرة الأخيرة بحث عن سلامة المريض على شكل ملف جاهز للتحميل:

بحث – عن – سلامة – المريضتنزيل
السابق
تجربتي مع موقع envato
التالي
الكلمات الوعظية