صحة وطب

8 مكونات طبيعية تُستخدم للعناية بالبشرة بشكل شائع والتي اتضح أنها قد تضرك دون أن تدري

أن نعود للطبيعة في كل شيء لهو أمر رائع! فهذا الاتجاه أصبح رائجاً حتى في مستحضرات التجميل. ولكن في حين أن استخدام المكونات الطبيعية والموجودة في مطبخك شيئاً آمن وصديق للبيئة، إلا أنه لا يزال يتعين علينا توخي الحذر عند إضافة هذه المكونات الطبيعية إلى روتين الجمال الخاص بنا، فليس لأنها طبيعية ستكون بالضرورة مفيدة بنسبة 100%، لهذا أردنا اليوم مشاركتكن بمعلومات عن المكونات الطبيعية شائعة الاستخدام في الروتين الجمالي والتي يجب استخدامها بحذر لأنها قد تضرك.

 

1. زيت جوز الهند لترطيب الشعر الجاف

أصبح زيت جوز الهند من المنتجات الرائجة للغاية هذه الأيام، فهو تقريباً يُستخدم لكل شيء، للطهي وللعناية بالبشرة وكذلك للشعر. وكون زيت جوز الهند مادة طبيعية، فهذا لا يعني أنه مناسب ومخصص لكل أنواع الشعر، حيث أنه غير مناسب مع الشعر منخفض المسامية، لأنه يُكوّن طبقة رقيقة حول خصلة الشعر مما تُشكل حاجزاً يمنع اختراق الماء للداخل، وبالتالي يمنع ترطيبه، مما يتركه جافاً بدلاً من ترطيبه!

 

2. خل التفاح كمادة قابضة للمسام (تونر)

يُستخدم خل التفاح لأغراض كثيرة، منها التخلص من القشرة وإعطاء لمعان للشعر، ولعلاج حب الشباب وكذلك كمزيل طبيعي لرائحة العرق. وبالرغم من هذا، احذري! لأن الحموضة العالية لخل التفاح قد تصيب بشرتك ببعض الحروق الكيميائية الخطيرة. ولتجنب مثل تلك المخاطر يُنصح بتخفيف الخل بالماء.

 

3. قناع بياض البيض لشد مسام الوجه

يتم استخدام بياض البيض لعمل قناع للبشرة بهدف شد وتصغير حجم المسام الواسعة ليترك البشرة في النهاية أكثر نعومة. ومع ذلك يجب أن تحذري لأن البيض يعتبر ناقل شائع لبكتيريا السالمونيلا، ولهذا يُنصح بعدم وضعه بالقرب من أفواهنا عندما يكون نيئ.

 

4. القرفة لعلاج حب الشباب

أصبحت القرفة تُستخدم بشكل شائع كعلاج مضاد لحب الشباب. وبناءً على هذا، بدأ العديد بإضافتها إلى أقنعة الوجه. ولكن تم ربط بعض الشكاوى حول ظهور حساسية والإحساس بالحرقة في الوجه. واتضح أن هذا يحدث بسبب الإصابة بالتهاب الجلد التماسي أو اكزيما التماس، وهي عبارة عن الطفح الجلدي الأحمر الناجم عن لمس مواد معينة، وهو جانب سلبي شائع لاستخدام القرفة، مما يؤدي إلى الاحمرار والطفح الجلدي والتهيج.

 

5. السكر كمقشر للوجه

يُستخدم السكر كمقشر رائع للجسم وكذلك للشفاه، خاصة حبيبات السكر الخشنة، ولكن ليس مع الوجه! فالوجه أكثر رقة عن باقي الجسم. ولهذا يعتبر السكر مُقشر غير لطيف على بشرة الوجه، لأنه قد يؤدي لعمل جروح صغيرة غير ملحوظة، ولكنها تُعرض بشرتك للتهيّج وكذلك تفتح الطريق للاتساخات والأتربة لتخترق بشرتك.

 

6. عصير الليمون لمحاربة علامات التقدم بالسن

ربما تندهشين للوهلة الأولى من أن الليمون يُستخدم لمحاربة علامات التقدم بالسن، ولكن الكثير من السيدات تستخدمنه لاحتوائه على كمية وفيرة من فيتامين ج (C) وخصائصه المضادة للأكسدة، ولهذا يتم إضافته إلى العديد من أقنعة الوجه للاستفادة من آثاره المضادة للشيخوخة. ولكن احذري عند التعامل مع الليمون لأنه قد يؤدي إلى فرط تصبغ الجلد وإصابته ببعض الحروق.

 

7. دقيق الشوفان لعلاج حكة الجلد

يلجأ الكثير إلى منقوع دقيق الشوفان لمميزاته الرائعة في تهدئة الجلد المُتهيّج والمُصاب بالحكة، إما من خلال إضافة دقيق الشوفان إلى ماء حوض الاستحمام والجلوس فيه، أو مجرد نقع دقيق الشوفان في ماء واستخدام هذا الماء على المكان المصاب. وفي كلتا الحالتين يجب اتخاذ الحيطة والحذر لأن الاتصال المباشر بدقيق الشوفان ربما ينجم عنه التهاب الجلد التأتبي، مما يزيد من حكة الجلد!

 

8. منقوع صودا الخبز لتخفيف الألم

يُستخدم منقوع صودا الخبز (الكربوناتو) بشكل شائع لعلاج العديد من الحالات الصحية، منها تخفيف التوتر والألم وحتى تعزيز الدورة الدموية. ولكن احذري لأن مستوياته القلوية المرتفعة قد تُلحق الضرر بجلدك مما يُسبب التهيج.

 

ولحماية شعرك من الصبغات الكيميائية، وللحصول على أفضل الألوان ننصحك بقراءة ⇐ وصفات لصبغ شعرك باللون الذي تحبيه بمكونات طبيعية بدلاً من الصبغات التجارية الضارة

 

لدى بعض الأشخاص رد فعل تحسسي من مكونات قد تبدو لهم أنها غير مؤذية على الإطلاق، ولهذا من الأفضل إذا نويتِ تجربة وصفة جديدة تحوي مكونات طبيعية، أن تجربيها على جزء صغير من جسمك وانتظري النتائج. والآن اخبرينا ما هو المكون الطبيعي الذي تستخدمينه على الدوام؟ وهل عانيتِ يوماً ما من رد فعل تحسسي تجاه بعض المكونات الطبيعية؟ سننتظر تعليقك أدناه ⇓ 🙂

السابق
كيفية التصرف بشكل صحيح مع 10 من أخطر المواقف المهددة للحياة للخروج منها بسلام
التالي
+10 أشياء ذات أحجام ضخمة والتي جعلتنا نشعر بجوارها كأننا آليس في بلاد العجائب